GOD IS LOVE

اهـ؛ـلا ومـ؛ـرحـ؛ـبـ؛ـا بـ؛ـكـ؛ـم فـ؛ـى مـ؛ـنـ؛ـتـ؛ـدى اللة مــحــ؛؛ــبــة
 
الرئيسيةالـبـوابـةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رئيس تحرير جريدة الجمهورية يتهم الكنيسة بالتطاول على الدولة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GOD-IS-LOVE
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1720
العمر : 28
الـبـلـد : جـــرجـــا
العمل/الترفيه : صـــيـــانـــة
الـمـزاج : الــــنــــت
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رئيس تحرير جريدة الجمهورية يتهم الكنيسة بالتطاول على الدولة   الإثنين يونيو 23, 2008 8:42 am

رئيس تحرير جريدة الجمهورية يتهم الكنيسة بالتطاول على الدولة وإشعال فتنة طائفية ويكتب .. تصريحات عنيفة لمستشار البابا .. تشجيع الفتنة الطائفية لن يخدم أحداً


كد نجيب جبرائيل المستشار القانوني للبابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن زمن القبول "بصلح تضيع فيه مصالح الكنيسة ورعاياها ولي بغير رجعة"!!
اضاف جبرائيل في تصريحات نشرتها صحيفة "القدس العربي" أمس ان الكنيسة سوف تستخدم كافة السبل للدفاع عن مصالح الاقباط.
واتهم في تصريحاته الحكومة بالانصياع لمطالب المتشددين والبدو وعدم الاهتمام بمصالح الاقباط الذين يواجهون مشاكل متراكمة علي حد قوله.
وفي سياق متصل بتصريحات جبرائيل أكد الراهب صليب متي عضو المجلس الملي بأن تراخي الحكومة عن ملاحقة المعتدين يمنح الفرصة لهم بمعاودة الاعتداء علي ممتلكات الأقباط.
ومع كل الاحترام لمستشار البابا والراهب صليب فإن تصريحاتهما تساعد علي اشتعال الفتنة وتذهب إلي تقسيم المصريين إلي دولتين احداهما تتولاها الحكومة وهي الدولة المسلمة والأخري تكون الكنيسة مسئولة عنها وتتولي الدفاع عن رعاياها من الاقباط مستخدمة في ذلك كافة السبل.
وعفواً فهذا كلام خطير يصدر عن شخص مسئول يهدد فيه الدولة والحكومة بأنه سيضغط عليها ليدافع عن مصالح الأقباط.. وطبعاً هذا الضغط لن يكون بتسليح الأخوة المسيحيين ليدافعوا عما اسماه ممتلكاتهم. ولن يكون من خلال الانكفاء للداخل وقصر التعامل مع المصريين علي الأقباط منهم فقط بحيث يتحولون إلي "جيتو" خاص بهم في مصر.. ولكن هذا الضغط لن يكون له إلا مجال واحد هو "الاستعداء الخارجي" والاستعانة بالدول الأجنبية والمنظمات العالمية لانقاذ الاقباط في مصر!.
ما الذي أوصل الأمور إلي هذا المنحني؟ ولماذا بدأت الكنيسة تتصرف علي أنها دولة ولها رعايا؟ وهل الأقباط رعايا الكنيسة والمسلمون رعايا الأزهر؟ هل تحول الاقباط كما قلت في مقال سابق إلي مواطنين "سوبر" لايمكن ان يدخلوا في خلاف أو تكون لهم خصومات أو يعتريهم مايعتري البشر من ضعف أو ماينتاب قلوبهم من هوي وعواطف قد تكون في غير مسارها الصحيح أو الشرعي؟.
إن ما قاله نجيب جبرائيل مستشار البابا يعني عدة اشياء أولها وأهمها علي الاطلاق أن التحقيق في جرائم جنائية يقع الاقباط ضحيتها ينبغي ان يعهد إلي الكنيسة بالاشراف عليه وأن تتولي تكليف فريق لمتابعة مطاردة المجرمين ولا مانع من ان تستعين في ذلك بخبرات أجنبية!
اتهام مستشار البابا للدولة بالتقاعس في الدفاع عن مصالح الاقباط فيه افتقاد كبير للياقة وتشجيع علي تطاول الاخوة المسيحيين علي الدولة. بل إن فيه تهديداً مغلفاً بأنهم يستطيعون تحريك جموع الاقباط من أجل هذا الهدف.
هذه التصريحات تجبرني علي إعادة النظر في دور الكنيسة في المجتمع هل هي مؤسسة دينية مثلها مثل الأزهر أم انها تجاوزت هذا الدور منذ زمن بعيد وصارت دولة داخل الدولة بحيث اصبحت تهدد وتضغط وتتهم دون ان يراجعها احد فيما تفعل؟!
مثل هذه التصريحات قد تدفع بالمسلمين إلي اللجوء للأزهر ومطالبته بالتدخل لفض أي نزاع ينشأ بينهم وبين الاقباط. وعلينا ان نسلم انه إذا كانت مصالح الاقباط مرتبطة بالكنيسة. فإن مصالح المسلمين سترتبط بالأزهر وسيقود هذا إلي تصادم بين المؤسستين الدينيتين الكبيرتين في مصر الأمر الذي يعجل بالفتنة ويضع مصر علي طريق لبنان والسودان وغيرهما من الدول التي لعب فيها الخارج دوراً خبيثا أضاع مصالح البلدين العربيين وغيرهما من الدول.
ثم تعالوا نسأل أنفسنا هل الأقباط فقط في مصر هم الذين يواجهون مشاكل؟! ألا يوجد مسلمون يعانون من مشاكل حياتية أصعب من تلك التي يقاسي منها الاقباط؟ ألا يوجد موظفون مسلمون يعانون من اضطهاد رؤسائهم المسيحيين! ألا يوجد أصحاب محلات من الاقباط يرفضون للعمال المسلمين الصلاة في المحل أو حتي خارجه! ودعونا نتساءل بصراحة هل اصبحت محلات الاقباط وشققهم السكنية وتعاملاتهم التجارية امتداداً لاراضي الكنيسة. بحيث اذا ما وقعت أي جريمة علي محل أو شقة أو مواطن تعتبر الكنيسة أن الاعتداء كان عليها؟
وتعالوا أكون اكثر صراحة وأسألكم: هل توافق الكنيسة علي الكشف عن تفاصيل جريمة لقي فيها مواطن قبطي مصرعه إذا ماكانت الجريمة تمس الأعراض وتتعرض لعلاقات محرمة تهتز لها عائلة القتيل ويكون لها آثار نفسية سيئة علي أولاده وبناته؟ ولماذا لا تكون الكنيسة صريحة وتقول إن سبب الصراع في دير أبوفانا هو النزاع بين البدو والرهبان علي أراض مملوكة للدولة!.. وطالما أن الرهبان - لا مؤخذة - أصبحوا طرفاً في صراع دنيوي. فلا استطيع ان انظر إليهم كرهبان أو رجال دين. وإنما هم "أصحاب مصلحة" تنازعوا مع "أصحاب مصلحة" من الطرف الآخر!
وأسأل مرة أخري ألم يكن لأحد رجال الدين الإسلامي الفضل في الافراج عن الأربعة رهبان؟ وهل مطلوب ان يدفن المسلمون قتلاهم في صمت لأنهم "مجرمون" ويشيط الأقباط غضباً إذا ما وقع منهم ضحية ودون ان يتبينوا أكان مذنباً أم مجنيا عليه؟
لا نريد للكنيسة أو للأزهر أن يكونا دولة داخل الدولة.. المصري سواء كان قبطياً أو مسلماً يخضع للقوانين ولا يخضع لمؤسسته الدينية عند عقابه علي جرم ارتكبه أو جناية اقترفها.. المصري "مواطن" في دولة سيادة القانون.. وليس ضمن رعايا الكنيسة أو الأزهر.. انه مبدأ خطير الذي يتحدث به نجيب جبرائيل ويرسخ به مفهوم أن الاقباط "شعب". والمسلمين غزاة أو محتلون.. الفتنة نائمة ولانريد للعقلاء من الطرفين أن يحركوها!

_________________
آصًـعُـبٍ حًـاجـهٍ فًـىٍ الـدنـُيـاٍ لـمـآٍ تـًحـُبٍ حًـدٍ وتـتـِعـُلـقٍ بًـيـهٍ

وفـًجـآهٍ تـًتـحـرمٍ مـًنـهٍ وتـًلآقـىٍ نـًفـٍسُـكـٍ فـأجُـآهٍ مًـشٍ مـًنٍ حًـقـكـٍ

حـًــتــُـىٍ تـًــٍـســـِلــٌـمٍ عـًــلـٍــيُـــهٍ لـًــِمـــاٍ تـًــِشـِــوفـــهٍ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رئيس تحرير جريدة الجمهورية يتهم الكنيسة بالتطاول على الدولة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
GOD IS LOVE :: (¯`·._.·(مــنـ؛؛ـتــدى الــمـ؛ـواضـ؛ـيــع)·._.·°¯) :: قــســم الآخــبــار الــعــام-
انتقل الى: